ألاعيب الذاكرة والقلب!

د. ساجد العبدلي

ألاعيب الذاكرة والقلب!

منذ أيام، كنت في السوق...
وبينما أنا في أحد المحال، دخل رجل رث الثياب، ملابسه قذرة..
كان يسير ببطء، وكأنه رجل آلي..

أدركت من الوهلة الأولى بأنه غير سوي نفسيا.. إلا أنني شعرت نحوه بألفة ضبابية.. كأني أعرفه من مكان ما.. كانت ملامحه مألوفة بشكل من الأشكال..

دخل المحل، وهو ينظر إلي وتعلو وجهه ابتسامة فاترة.. استمر ينظر نحوي لعدة ثوان، ثم استدار ينظر إلى أنحاء المكان بذات الحركة الآلية البطيئة التي أقبل بها، والابتسامة لا تفارق وجهه!

ظللت أشعر بالألفة تجاه ملامحه.. واستمر السؤال الملح يقرع أبواب ذاكرتي.. من هو؟ من هو؟ أين؟ أين؟!

دقائق بسيطة ثقيلة، مرت انتهت بخروجه من المحل بذات الطريقة الآلية البطيئة التي دخل بها.. وابتسامته المنحوتة على وجهه لم تتلاشى وهو ينظر إلي مع انصرافه!

0 تعليق

أضف تعليق